ثقافة::أخوة::إمتاع

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

محمد المسحل: ليس أمامنا (سوى الدعاء) في قضية نور..! ورايكارد سيرحل بسبب التدخلات

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

استغرب الأستاذ محمد المسحل رئيس

إدارة المنتخبات السعودية ماتردد

إعلاميا حول استبعاد محمد نور من


تشكيلة المنتخب السعودي

الحاليةوالأحاديث الإعلامية التي


روجت أن الاستبعاد ليس فنيا،

وقال المسحل: "هذا أمر مؤسف،

ومهما تحدثنا أو قلنا بأن الأمر

غير صحيح فلن نقنع المتحدثين بهذا

الفكر، وفي كل الأحوال للأسف لن

نصل لنتيجة ملموسة، وليس لدينا

إلا أن ندعي الله سبحانه وتعالى

بأن يهدئ الأنفس، وأن نؤكد لهؤلاء

بأننا أناس أصحاب ذمم والحمد لله،

وذوي مهنية عالية ومن المستحيل

أن نقبل على أنفسنا أي إملاءات,

والمدرب رايكارد مدرب ذو شخصية

قوية وعالمي وكبير, ومن المستحيل

فتح مثل هذه المواضيع معه, وهو

قرر استبعاد محمد نور بناء على

أمور فنية بعيدة عن أي إملاءات

خارجية، ولا يتوقع هو كمدرب بأن

تأتي أي إملاءات خارجية، وتأكد

هو مدرب للمنتخب السعودي فلن

يكون هنالك إملاءات، وعندما

يأتيه مثل ذلك من أي كان، سيطلب

الرحيل من المنتخب السعودي،

ولذلك هذا الأمر غير حقيقي،

وأؤكد للجميع بأن كل اللاعبين

السعوديين في نظر المدرب لا

يختلفون، فجميعهم واحد، وهو لا

يهمه من المشهور أو الجماهيري، فما

يهمه دائماً الأمور الفنية داخل

الملعب، وأسأل العلي القدير أن

يطهر الأنفس، ويقوي بصيرة الناس في

ما يخص بالاتهام في الذمم، وأشحذ

الكتاب المقروء لهم والمسؤولين ذوي

الكلمات المسموعة في الأندية وغير

الأندية، أن يقوموا بالتأكيد

للجماهير بأن المنتخبات السعودية

بعيدة كل البعد عن الميول وعن

الإملاءات الخارجية، وأنه لا يوجد

في قلوبنا أي أمر تجاه أي شخص،

فالجميع لدينا سواسية، ونحن نسعى

للتوضيح بأن المهمة الوطني التي

يتواجد بها اللاعبون مهمة سامية

وراقية، والمفروض أن ينظر لها

الجميع بهذا المنظور وليس منظور

الأندية أو غيرها".



وأكد المسحل رضاه التام عن نتيجة

التعادل السلبي في مباراة المنتخب
السعودي ونظيره العماني في

افتتاح لقاءات الدور الثالث من

تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم
في البرازيل 2014م،

وقال: "النتيجة كانت عادل،

وبالنسبة لي فالمنتخب أدى أداء

مرضيا جداً، وحقق نقطة مهمة،

والمنتخب العماني منتخب قوي

ومحترم، فمهما أديت أمامه بشكل

جيد فلا بد أن يكون المجهود

مضاعفا للتسجيل في مرماه،

واحتراماً لهم كخصم فأنا أعتقد بأن النتيجة كانت عادلة".



وأضاف: "المستوى سيتصاعد بإذن الله

تدريجيا، ولا ننسى بأن مباراة

عمان هي أول مباراة رسمية

للمنتخب السعودي مع المدرب

رايكارد، والخطة التي لعب بها

المنتخب في هذا اللقاء هي الخطة

التي سيواصل بها حتى التأهل لكأس

العالم في البرازيل بإذن الله تعالى،

وهي أول مرة تطبق على اللاعبين

وهي جديدة كلياً عليهم، وكذلك

وجود لاعبين جدد بالمنتخب، ولا نقول

بأن طموحنا أن نحقق التعادل،

ولكن التعادل في مثل هذه

الظروف، ومع منتخب متطور

كالمنتخب العماني هو نتيجة

عادلة".



وعن أسلوب المدرب في المباراة،

قال: "لعبنا بسعود كريري في

المحور، في حين كانت المهام الموكلة

لتيسير الجاسم بتشديد الرقابة على

أحد لاعبي المنتخب العماني طوال

المباراة، ومهمة معتز الموسى

شبيهة بمهمة تيسير، وقد حرص

رايكارد على تواجد لاعبين ذوي

قدرة بدنية تكافئ قدرات اللاعبين

المتواجدين في المنتخب العماني،

أما الثلاثي الموجود في المقدمة

فكان هنالك تبادل للمهام فيما

بينهم بين الهجوم وصناعة اللعب".



وعن غياب اللاعب عبدالعزيز

الدوسري عن اللقاء المقبل أمام

المنتخب الأسترالي، قال: "أحد

المصاعب التي مر بها مدرب المنتخب

السعودي هي اختيار اللاعبين

الأساسيين للمشاركة في اللقاء،

ولكون الجميع في نظره نجوم،

وعبدالعزيز لاعب نجم ومؤثر، وبإذن

الله سيتماثل للشفاء بوقت قصير

استعداداً للمباريات التي تلي

مباراة منتخب أستراليا، والبديل

دائماً جاهز للمنتخب السعودي

بإذن الله تعالى".



وأكد المسحل عدم وجود تحفظ

للمنتخب السعودي في اللقاء، مشيرا

إلى قوة المنتخب الأسترالي وأنه أحد

أقوى المنتخبات في القارة،

وقال: "المنتخب الأسترالي يضم بين

صفوفه 8 أو 9 لاعبين يلعبون في

أوروبا، وهو ما يؤكد قوته،

وبالرغم من ذلك فأسلوب المنتخب

السعودي لن يكون متحفظاً في

اللقاء، فالمدرب ريكارد لا يحب أن

يلعب بأسلوب متحفظ وهو يحب أن

يلعب بطريقة (4-3-3) وقد يأتي

التحفظ من مراقبة لاعب أو لاعبين،

ولكن بقية اللاعبين يبحثون عن

تسجيل الأهداف".





واستبعد المسحل حدوث تغييرات في

صفوف المنتخب، وقال: "التغييرات

ستكون بشكل رئيسي بإيجاد بديل

لعبدالعزيز الدوسري، ولكن لا

أعتقد بأن يكون هنالك تغييرات

غيره والقرار للمدرب".





وقلل المسحل من تأثير القوة

البدنية للمنتخب الأسترالي، رد

المسحل: "المنتخب الأسترالي يملك قوة

بدنية كبيرة، ولكن المنتخب

السعودي لديه مهارات كبيرة

والكرة السعودية معروفة

بالمهارة، والتي كثيراً ما تفوقت

على القوة البدنية، وكرة القدم

تعتمد دائماً على العقل والمهارة

وبعد ذلك تأتي القوة البدنية،

ولو تساووا معنا بالمهارات

فعندها سيكون التأثير كبيراً للقوة

البدنية، ولكن نحن مقتنعون

بتواجد مهارات كبيرة لدى اللاعب

السعودي قادرة على التفوق على

القوة الاسترالية".


وحول مواجهة الهجوم السعودي

لحارسين من الدوري الإنجليزي في

مباراتيه السابقة والمقبلة الأول

علي الحبسي حارس المنتخب العماني

، والحارس الأسترالي مارك شوارزر،

قال: "عندما ترغب بالوصول لكأس

العالم يجب أن تتفوق على هذه

المنتخبات القوية، والحارس مؤثر

جداً في المنتخب، وكما شاهدنا

الحبسي أمام عمان تصدى للعديد من

الكرات الصعبة والأهداف المحققة".



وعن انتقال قيادة المنتخب في

المنتخب السعودي إلى الحارس حسن

العتيبي بعد أن كانت سابقاً تعطى

للاعب ياسر القحطاني، قال

المسحل: "هو قرار إداري بحت وكذلك

فني بحت، فقيادة المنتخب عادة ما

تكون لأقدم لاعب متواجد في المنتخب

والأكبر سنا، وإن لم تعط للأكبر سنا

فذلك سيكون بعذر فني مقنع، ولذلك

ستكون لأكبر اللاعبين، وهذا الأمر

معمول به في أكبر المنتخبات

العالمية، ولا صحة لما يقال بأن

قيادة المنتخب تذهب للاعب المؤثر،

وأؤكد بأن جميع اللاعبين تأثيرهم

واحد، وأقدم اللاعبين هو من يستحق

القيادة، ودائماً لكل قاعدة

شواذ".



وعن إمكانية وجود قائد بعد حسن

العتيبي، قال المسحل: "لا سمح الله إن

أصيب حسن العتيبي أو أبعد فعندها

سنبحث موضوع من يليه في القيادة،

وهو أمر غير مهم حالياً".



وأكد المسحل استياء اللاعبين من

الكرة التي لعبت بها مباراة

المنتخب السعودي والمنتخب

العماني، وقال: "الكرة من نوع

مختلف وليست من الكرات التي اعتاد

الجميع على التعامل معها، ولهذا

شاهد الجميع صعوبة إمساك الكرة

لدى الحراس، وحتى في التسديد سببت

صعوبات على بعض اللاعبين".



وعن علاقة الأستاذ محمد المسحل

بوسائل الإعلام، قال: "محمد المسحل

إعلامي قبل أن يتواجد في هذا

المنصب، وأقول للإعلاميين أنا منكم،

والآن أنا في مهمة وطنية، تمثل

الجميع في المملكة العربية

السعودية، وبقدر الإمكان يجب أن

أحمي المنظمة التي أنا مسؤول عنها

من أي سلبيات سواء من الجمهور أو

الإعلام أو حتى اللاعبين أنفسهم،

وسأقوم بما يرضي ضميري دون تردد

دائماً، وبالعكس لا يوجد بيني وبين

الإعلام أي أمر، فالإعلام عمود فقري

لأي عمل سواء في الرياضة أو في أي

مجال آخر، فلا يوجد عقل رزين

يعادي الإعلام فقط لأنه يرغب بذلك،

وإن كان هناك خلاف في وجهات النظر

فهذا أمر طبيعي، ونحن نرحب دائماً

بالنقد، بل ونطالب به والنقد له

وجهان، الأول يكون مضادا لفكر

الشخص ونرحب به، والآخر مؤيد

وأيضاً نرحب به دائماً، ولا نرغب

بتواجد المجاملات، وهناك توجيهات

شخصية من الرئيس العام لرعاية

الشباب الأمير نواف بن فيصل

بالتأكيد على قراءة كافة الصحف

والاستفادة مما يطرح فيها ودراسته

بشكل جيد، وذلك لتصحيح ما يتم

انتقاده، وأنا شخصيا كنت لشهرين

متواصلة لا أقرأ ما يكتب في الصحف

لأتفرغ ذهنياً بشكل تام للمنتخب،

ولكن بعد توجيهات سموه منذ

أسبوعين أصبحت حريصاً على قراءة

كل ما يكتب في الصحف".




ونفى المسحل الاتهامات بتسبب

معسكرات المنتخب في إصابة العديد

من اللاعبين، وقال: "هذا أمر غير

صحيح فالإصابات دائماً ما نتمنى ألا

تحصل ولكن بالنهاية هي قضاء

وقدر، ولها أسباب مختلفة، ولكننا

دائماً ما نحرص على عدم حدوثها،

والآن لدينا طبيب نادي برشلونة

السابق تراموياس ليشرف على الخطة

الوقائية للاعبي المنتخبات

السعودية، وسيقوم بالاجتماع مع

أطباء الأندية لوضع خطط وقائية

للاعب السعودي، خاصة في ظل

الإصابات العديدة للاعبين السعوديين

في السنين الأخيرة، فجميع أنواع

الإصابات كانت متواجدة، وهذا

يؤكد وجود أخطاء يجب تصحيحها

سواء في الأندية أو المنتخب".





وعن تواجد لاعبين لا يلعبون

كأساسيين في المنتخب ويضمون

للمنتخب، قال المسحل: "الفكر

الذي يقول بأن تأخذ اللاعب

ليتواجد أساسياً هو فكر خاطئ،

فاللاعبون كافة الذين يتم ضمهم

للمنتخب مكملون لبعضهم، فلو

أخذنا الأحد عشر لاعباً لوحدهم، لن

يكون الأمر مفيداً، فهم يجب أن

يحتكوا بلاعبين بنفس مستواهم، ويجب

أن يكون لدينا احتياطاتنا، فلو

أصيب لاعب أو أردت تغيير الأسلوب في

مباراة قادمة، ولذلك لا يوجد شيء

اسمه إحضار لاعب دون الاستفادة منه

ليعود لناديه، أو إحضار لاعب

ليصاب أو يعود لناديه، ولا نرغب

بتبادل الاتهامات مع الأندية،

فالأندية الرافد الأساسي للمنتخب،

ونحن نشكرهم على جهودهم دائماً،

وعلى حرصهم لإخراج أمثال هؤلاء
النجوم".



وأكد المسحل عدم تكرار تجربة

إهداء الكرات التي تحمل تواقيع

نجوم المنتخب للجماهير كما حدث في

مباراة هونج كونج،

وقال: "العملية لاقت استحسانا

كبيرا، ولكن فيما بعد نقل لي أن

هنالك بعض الإشكاليات في المدرجات

بين الجماهير، ولهذا لن نعيد

تنفيذها".



وعن مجانية الحضور للقاء المقبل،

رد المسحل بأن هذا قرار يعود

للأمير نواف بن فيصل وللشركة

الراعية للتذاكر.

وأخيرااا...... أتمنى للجميع التوفق وعودتا حميده لـي ...

Smile Smile

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى